يتم التشغيل بواسطة Blogger.
2012-07-23
دعونا في ذلك الموضوع نتجة إلي أقصي شرق العالم حيث اليابان و الصين والكوريتان أي دول العمل والتقدم و الالتزام الاجتماعي و الوحدة الوطنية و التعاون . تلك الدول التي يعتبر معظم سكانها لا دين لهم ! نعم لا دين لهم . ولكن حينما تبحث وتدقق في النظام العام لتلك الدول لرأيتهم يسيرون علي مبادي الاسلام السامية من اخلاق و تسامح و حرية و مساواة ستري حقاً معني الاسلام في دول اللا إسلام و ستتعجب اكثر حينما اقول لك انها علي استعداد لو انهم مسلمون ان يطبقوا الشريعة الاسلامية بصغيرها و كبيرها عن بلاد الاسلام وذلك لما وصلوا إلية من رقي و ايمان تام بتلك المبادئ القيمة . ولكن لنصبح مثل تلك الدول ! يجب أولاً ان نرثي تلك القيم و المبادئ في نفوسنا ثم يأتي الحديث عن الشريعة الاسلامية وذلك هو ما قام بة المصطفي (ص). يجب علينا العمل وبذل الجهد لان الطريق شاق و طويل ولكن اذا اصلحنا انفسنا و قومنا ذاتنا سنصل الي بر التقدم والرقي في جميع المجالات وبالطريقة الصحيحة بعيداً عن جهل الماضي واستبدادة . يجب ان يكون هناك ساحة للحوار والنقاش ولا نتعامل مع جميع الامور بحدة فكل ما يطرح علي الحياة العامة يؤخذ منة ويرد علية فنحن لا ننكر اصلنا فكلنا بشر وكلنا نخطأ و لكن العيب ان نستمر في اخطائنا . فدعونا نضئ مصابيح الفكر و التثقيف كي لا نهيم في ظلام التخلف و التشدد دعونا ننهض دعونا نتقدم .

بقلم : عبدالرحمن عادل
لماذا مدونة المدون !!؟
إنها في الحقيقة ليست مجرد مدونة ،  إنها ملتقى نصب فيه فيضانات أقلامنا ، نريد أن نساهم في مجريات أمورنا .. وأمور محتمعاتنا ، هذا الملتقى(المدونة) ليست لأحد أو مجموعة بعينها ، إنها مفتوحة لنا جميعنا ، كل من يريد أن يشارك فيها .. فقط راسلنا.

هدفنا الأول :- هو المساهمة في رفع الوعي والثقافة لدي جمهورنا العربي المتردد على الانترنت ، نريد ان يكون لنا دورا في إشعال ضوء الطريق نحو التقدم والرقي.

ثانيا :- هذا العمل يعد تدريبا لكل من يكتب فيه من تنمية لمهاراته الشخصية من حيث الكتابة والابداع.

ثالثا :- هذا العمل -من وجهة نظرنا- بمثابة نواة لبناء منبرا لنا نحن الشباب نتحدث من عليه ، فننادي بالتغيير ، ونصحح الأخطاء التى نراها ، وأيضا لنكن أمام الناس ليصححوا لنا أيضا أخطاؤنا إذ اخطأنا.

كانت هذه مقدمة بسطية لهذا العمل .. فادعوا معنا أن يوفقنا الله إلى ما يحبه ويرضاه .... ودمتم سالمين.

المشاركات الشائعة

للنشر علي المواقع الاجتماعية

نرشح لك

تواصل معنا عبر الايميل

اتبعنا علي تويتر